حولنا

عالم بلا عمل

لماذا السؤال عن المزيد من فرص العمل إن كان ما نريده حقا هو مزيداً من الوقت، مزيداً من الحرية ومزيداً من المتعة؟
يمكن لأغلب- وقريبا سيكون جميع- ما يقوم به الإنسان من عمل أن يتم بشكل أفضل وأسرع وبتكلفة أقل بكثير بواسطة الآلات والروبوتات. والروبوتات بالفعل تقوم الآن بإنتاج السيارات في جميع أنحاء العالم مع قليل جداً من التدخل البشري، وأنها يمكن أن تكون مؤتمتة بالكامل قريباً.

لا ينبغي على الإنسان أن يقوم بما يمكن للآلات أن تقوم هي به

نفس الشيء ينطبق على الغذاء أيضاً. سيتم حصاد الخضروات المنتجة في المزارع بواسطة الروبوتات في ظل التكنولوجيا المتاحة بالفعل. يمكن لشاحنات آلية حينئذٍ أن تنقل المنتجات مباشرة إلى المستهلكين الذين سيحددوا ما يريدون عبر الانترنت.
الخدمات جميعها أصبحت الأن تتم آلياً. أجهزة الصراف الآلي، التسوق عبر الإنترنت، وخدمات الدليل، وكل هذه الأمور ليست سوى أمثلة قليلة. الروبوتات الجراحية تقوم بمهامها بالفعل بدقة أكثر مما يمكن للجراحين البشر أن يقوموا به.
الناس لا يريدون مزيداً من فرص العمل، بل مزيداً من الحرية

التكنولوجيا تنمو بمعدل أُسيّ هائل. إن لحظة التفرد التي ستتجاوز فيها قدرات الحواسيب وذكاؤه الاصطناعي قدرة العقل البشري لمتوقع أن تكون في غضون عقد من الزمن. سيُحدث ذلك تمزقاً في المجتمع البشري الذي سيشهد أجهزة ذكية تتولي جميع المهام اللازمة لحياة الإنسان وتؤدي عملها وتتطور على نحو جيد، ستكون مهامها علمية وتكنولوجية وربما فلسفية أيضاً!. الآلات ستخدم الشعوب بشكل أكثر ذكاء من البشر أنفسهم ولكنها صُممت لتكرس عملها خاضعة تماماً لأسيادها البشر.
الجميع سيُعبروا عن احتياجاتهم إلى أجهزة الكمبيوتر العملاقة التي ستتولى إدارة موارد كوكب الأرض ورصد الإنتاج والتوزيع لتلبية تلك الاحتياجات.
لن يكون إنحيازنا أو رفضنا لهذا التفرد التكنولوجي ذو صلة بالأمر كطلقاً وكذلك سيطرةالأجهزة الذكية علينا. فلا يمكننا وقف ذلك. هو أشبه بمحاولات منع تطور الطباعة مثلاً أو منع اكتشاف الكهرباء أو منع ظهور شبكة الإنترنت. تلك التحولات لم يعد إيقافها أمراً ممكنا.
الآلات الذكية تقود الثورة
الجَنّويّة هي أفضل نقلة تُعِد الإنسانية إلى تحولات من شأنها أن تنتج مجتمعاً لا عمل. بقية الطيف السياسي سيظل يعد الشعب بمزيد من فرص العمل وهو لا يخلق سوى مناوشات وفوضى تهدد بقاءنا. إنهم يعطونا رؤية قاتمة للمستقبل الذي سيكون مجيداً بخلاف ذلك. لا تدع نفسك تنخدع. بالغد ستكون الوظائف خاصة بالآلات فقط. وهذا أمر جيد جدا.

كَلّف الآلات بمهام العمل وحرر البشر




عالم بلا عمل
عالم بلا نقود
عالم بلا حكومة
استمرارية العالم
عالم بلا أمراض
جنة العالم

News Articles

الأرشيف لسنة 2017

إثأخجسأ
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728